الرياضة

اقرأ خبر: بالفيديو.. استياء محمد صلاح بعد أبلاغه بخفض تقييمه في 'فيفا 22' ...

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: بالفيديو.. استياء محمد صلاح بعد أبلاغه بخفض تقييمه في 'فيفا 22' ...

موسوعة بصراوي الاخبارية كتبت نورهان سامي رياضة

2021-10-02 | 10:27

بالفيديو.. استياء محمد صلاح بعد أبلاغه بخفض تقييمه في

204 مشاهدة

أبدى نجم ليفربول، المصري محمد صلاح، استياءه من تقييمه الجديد في لعبة "فيفا 22"، الخاصة بأجهزة البلاي ستيشن للألعاب الإلكترونية، التي أصدرتها شركة "EA Sports" نهاية الشهر الماضي.
وحصل صلاح على تقييم 89، أقل بدرجة واحدة من النسخة الماضية "فيفا 21"، وهو ما أثار دهشة النجم المصري عند تلقيه بطاقته.

ونشر نادي ليفربول فيديو، يظهر خلاله الثنائي فيرغيل فان دايك، وأندرو روبرتسون، أثناء تقديمهما صناديق لعبة "فيفا 22"، وبطاقات كل لاعب في "الريدز".


وكان صلاح يخضع لجلسة تدليك داخل مقر النادي، عندما قدمت له بطاقته في "فيفا 22".

وظهر مدافع ليفربول، روبرتسون في الفيديو وهو يسأل صلاح قائلا: "لماذا تم خفض تقييمك يا مو؟ لقد منحت درجة أقل".

ورد النجم المصري باستياء: "لا أعلم".

وأضاف صلاح متسائلا باستغراب: "هل انخفضت كذلك قوة التسديد لدي؟ هل يجب أن أسجل أهدافا أقل لأحصل على درجة أعلى أم ماذا؟".

 


ولم يكن صلاح المستاء الوحيد من تقييمات "فيفا 22"، حيث قال زميله السنغالي ساديو ماني أيضا عن تقييمه: "أنا لست سعيدا، لست سعيدا".

وكان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، المحترف في صفوف نادي باريس سان جيرمان، اللاعب الأعلى تصنيفا في لعبة "فيفا 22"، ويبلغ تقييمه 93، ويأتي من خلفه البولندي روبرت ليفاندوفسكي الذي حصل على تقييم 92.

وحل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، وثنائي باريس سان جيرمان، البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي، وحارس مرمى أتلتيكو مدريد، السلوفيني يان أوبلاك، وصانع ألعاب مانشستر سيتي ومنتخب بلجيكا، كيفن دي بروين، في المركز الثالث، وحصلوا جميعهم على تصنيف 91.

ومنحت لعبة "فيفا 22" جناح مانشستر سيتي، الجزائري رياض محرز تقييما بلغ 86، حيث بلغت سرعته 81، وقوة تسديداته 79، ودقة التمرير 81، والمراوغة 90، والمساهمة الدفاعية 38، والقوة البدنية 60.


» انضم إلى "موسوعة بصراوي الاخبارية" على يوتيوب الآن، أنقر هنا

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: بالفيديو.. استياء محمد صلاح بعد أبلاغه بخفض تقييمه في 'فيفا 22' ... انتهى الخبر

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا