6 أخطاء شائعة في غسل وتجفيف الملابس تتسبب في أمراض!

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يغسل معظم الناس ملابسهم على الأقل مرة واحدة في الأسبوع، ولكن هناك عدد من الأخطاء الشائعة، التي يرتكبها البعض أثناء غسل الملابس أو تجفيفها، والتي يمكن أن يكون لها تأثير سلبي مباشر على البشرة والصحة.

نشر موقع Only My Health تقريرًا يتناول 6 أخطاء غسل وتجفيف الملابس ونصائح الخبراء لتجنب الإضرار بالبشرة والصحة، كما يلي:

مادة اعلانية

1. استخدام الكثير من المنظفات

يجب استخدام المنظفات بكميات مثالية، لأن الإفراط فيها يؤدي إلى ترك بقايا وبقع ورائحة على الملابس. يمكن أن تسبب بقايا المنظفات تهيجًا للجلد، والذي إذا لم يتم الاعتناء به ربما يؤدي إلى التهابات البشرة.

2. عدم تجفيف الملابس بشكل صحيح

في بعض الأحيان، عندما لا تكون الملابس جافة تمامًا، يمكن أن تسبب عدوى من خلال نمو فطريات في الملابس. كما يمكن أن ينتج عنها رائحة كريهة للغاية في أرفف الملابس، علاوة على ظهور النمل الأبيض (الأرضة) في حالة خزانة الملابس الخشبية. ويمكن أن تكون الملابس غير الجافة أيضًا أرضًا خصبة لأنواع أخرى من البكتيريا الضارة.

3. غسل ملابس المرضى بماء بارد

يجب الحرص على غسل ملابس المرضى منفردة، مع استخدام الماء الساخن، للقضاء على مسببات نقل العدوى حتى بالنسبة للأشخاص الذين لا يتلامسون بشكل مباشر مع المريض. ويجب غسل ملابس المريض مرات أكثر وتخزينها في كيس غسيل مغلق.

4. عدم تعقيم الملابس

للحفاظ على الصحة العامة، يجب تنظيف الملابس وتعقيمها، وحيث إن المنظفات المخصصة فقط لإزالة البقع والأوساخ من الملابس، لا تقضي على البكتيريا ولا تمنع تكاثرها، فإن الخبراء ينصحون باختيار مواد مطهرة للأقمشة بعد استخدام المنظفات للقضاء على الجراثيم.

5. تجفيف الملابس داخل المنزل

يعد الخطأ الأكثر شيوعًا هو تجفيف الملابس داخل المنزل. يجب أن يتم تجفيف الملابس في ضوء الشمس المباشر، ولكن يجب أيضًا الحرص على إزالة الملابس من الشمس بمجرد جفافها للحفاظ على ألوانها. يساعد ضوء الشمس بشكل كبير على قتل البكتيريا والتخلص من رائحة الملابس الرطبة.

6. تخزين الملابس قبل الغسيل

يمكن أن يؤدي تجميع الملابس المتسخة لعدة أيام وعدم تخزينها بشكل صحيح قبل الغسيل إلى انتشار العدوى. إن عدم غسل اليدين بعد لمس الملابس قبل الغسيل هو أيضًا خطأ شائع يقع فيه الكثيرون. يمكن أن تحتوي الملابس على جميع أنواع البكتيريا والفيروسات قبل وضعها في الغسالة.

نصائح مهمة

توصي اختصاصية الأمراض الجلدية دكتور نيفديتا دادو، قائلة: إن "بقايا المنظفات ومساحيق الغسيل وغيرها من الأخطاء في غسل وتجفيف الملابس يمكن أن تتسبب في حدوث التهابات جلدية شديدة، لذا يجب على الأشخاص الذين يوجد لديهم ميل حساسية أو لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالأكزيما تجنب هذه الأخطاء تمامًا وأن يتم تجفيف الملابس تحت اشعة الشمس لضمان تعقيمها التام".

وحذر الخبراء من أن ارتداء الملابس المبللة أو التي لم يتم تجفيفها بشكل تام يمكن أن يصيب بالتهابات المسالك البولية UTI، حيث تنتشر البكتيريا في الملايس التي تلامس الجسم.

وأكد الخبراء على ضرورة تجفيف الملابس في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس لتجنب تكاثر جراثيم العفن التي يمكن أن تشكل خطرًا على مرضى الربو وضعف جهاز المناعة، وربما يؤدي الأمر في أسوأ الظروف إلى الإصابة بالتهابات الرئة المميتة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق