لحظة ثورية في التاريخ.. ميزة طقس من تويتر

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

مع عرض جديد لأخبار الطقس يسمى Tomorrow، يوفر معلومات وإحصاءات محدثة عن الطقس مقابل رسوم شهرية، أطلقت منصة تويتر أول خدمة إخبارية رسمية مدفوعة الأجر هذا الأسبوع.

مادة اعلانية

في التفاصيل، تعطي Tomorrow معلومات الطقس لمناطق معينة، مما يلبي الاستخدام المشترك للمنصة، ويواكب آخر الأحداث، مستخدماً جميع منتجات صناع المحتوى الجديدة عبر تويتر، مثل أداة النشرة الإخبارية Revue والنشرات الإخبارية المدفوعة والغرف الصوت المباشرة ذات التذاكر مع Ticketed Spaces.

كما يقود المشروع عالم الأرصاد الجوية إريك هولثوس، الذي يعمل مع مجموعة من خبراء المناخ لتقديم رؤى محلية عن الطقس، بدءًا من مجموعة صغيرة من الولايات الأميركية.

عند الاستخدام المرتفع

وتنشر Tomorrow نشرات إخبارية محلية، ودردشات صوتية دون حضور أثناء أوقات الطقس المخيف، والصحافة الأصلية التي تركز على العدالة المناخية، وخدمة مدفوعة الأجر تتيح للناس طرح أسئلة غير محدودة، فيما اعتبرتها تويتر إنها خدمة طقس ثورية للحظة ثورية في التاريخ.

ويبدأ المشروع برؤى لـ 16 مدينة في أميركا الشمالية بمشاركة 18 من خبراء الأرصاد الجوية المحليين الذين ينشئون محتوى مجاني ومحتوى للأعضاء فقط.

فيما يضم الفريق نحو 30 كاتبًا مناخيًا وأربعة موظفين تحريريين بدوام جزئي. ولكن تويتر تخطط لتوسيع فريق Tomorrow بمرور الوقت لتغطية المزيد من المناطق.

ومن المفترض أن تصل الخدمة إلى الدول الأخرى حيث يكون استخدام تويتر مرتفعًا، وكثير منها لا يوفر الوصول إلى موارد الطقس المتعمقة من هذا النوع.

تويتر وخدمة Tomorrow:

وتكلف Tomorrow عند الإطلاق 10 دولارات شهريًا، ونتيجة لذلك تمنح المشتركين:
• القدرة على طرح أسئلة غير محدودة على فريق الأرصاد الجوية مع استجابة مضمونة.
• نشرة إخبارية أسبوعية للأعضاء فقط، مع مقابلات غير مختصرة.
• الوصول المبكر إلى حلقات البودكاست والصحافة الطويلة الأصلية.
• خصومات على سلع Tomorrow وامتيازات أخرى مخصصة للأعضاء فقط.
• يجري استخدام 1 في المئة من إجمالي إيرادات الأعضاء لدعم منظمات الإصحاح البيئي.
ووفقًا لتويتر، فإن وجود قناة طقس عبر المنصة أمر منطقي بالنظر إلى أن هذه النوعية من الأخبار تتغير بسرعة كبيرة كل دقيقة.
وقالت: الطقس هو الخيار الأمثل لنا. ترتبط بعض أكبر الارتفاعات المفاجئة في المحادثات عبر تويتر بأحداث خطيرة مثل الأعاصير والفيضانات والحرائق.

تويتر

فيما لفت هولثوس، إلى إنه و خلال إعصار ساندي، على سبيل المثال، ارتفع عدد متابعي عبر تويتر من 5000 إلى 150 ألف في أسبوع.

وقال: "كنت في غضون ذلك أقوم بتفسير معلومات الطقس فقط من خلال لغة بسيطة. بالإضافة إلى ذلك ألتقي بأشخاص يحتاجون إلي في تلك اللحظة".

إلى ذلك، توقع أن تكون الخدمة متوفرة في معظم الأسواق الإعلامية الخمسين الرئيسية في أميركا الشمالية بحلول نهاية عام 2021. وأن تتوسع دوليًا بحلول عام 2022 إلى الهند والبرازيل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق