أردوغان ينبه واشنطن : أنا صديق قيم لا تفقدوني!

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قبل أسبوعين من القمّة المرتقبة بينه وبين نظيره الأميركي، جو بايدن، شدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على أهميته كصديق قيم للولايات المتحدة، بحسب تعبيره.

واعتبر أن الولايات المتحدة تخاطر "بخسارة صديق قيّم" إذا ما سعت إلى "حشر" بلاده في الزاوية.

مادة اعلانية

الإباة الأرمنية

أما عن سبب التوتر مع الولايات المتحدة، فأقر خلال مقابلة تلفزيونية مساء أمس الثلاثاء أنها "الإبادة الجماعية للأرمن"، التي اعترف بها بايدن قبل أشهر.

كما تساءل "أليست لدى الإدارة الأميركية مشكلة أخرى تعالجوها سوى تأدية دور محامي أرمينيا؟

إلى ذلك، عدّد الرئيس التركي مواضيع خلافية أخرى بين البلدين تسبّبت في اضطراب العلاقات الثنائية منذ 2016، وفي مقدّمة هذه المواضيع الدعم الأميركي للقوات الكردية في سوريا والتي تعتبرها تركيا "جماعات إرهابية". وقال أردوغان "إذا كانت الولايات المتحدة حليفتنا فعلاً، فهل ينبغي أن تقف إلى جانب الإرهابيين أم إلى جانبنا؟ للأسف، إنّها تواصل دعم الإرهابيين".

الرئيسان الأميركي جو بايدن والتركي (أرشيفية- رويترز)

لقاء مرتقب..وأمل بصفحة جديدة

تأتي تلك المقابلة، فيما يعتزم الرئيس التركي خلال اجتماعه المرتقب في 14 من الشهر الجاري (يونيو) مع بايدن أن يبذل جهوداً لتهدئة التوتّرات بين البلدين.

وكان أردوغان توقّع الأسبوع الماضي أن تفتح تلك القمة المرتقبة "حقبة جديدة" في العلاقات بين أنقرة وواشنطن.

يذكر أن التوتر بين البلدين على الرغم من أنه بدأ عام 2016، إلا أنه أوجه في أبريل الماضي (2021) بعد اعتراف واشنطن بالإبادة الجماعية التي تعرّض لها 1.5 مليون أرمني في عهد السلطنة العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى.

فيما ترفض تركيا، وريثة السلطنة العثمانية، الإقرار بوقوع أي إبادة، معتبرة أنّ ما شهدته منطقة الأناضول في حينه هو حرب أهلية ترافقت مع مجاعة، ما أسفر عن مقتل ما بين 300 ألف و500 ألف أرمني وعدد مماثل من الأتراك.

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق