"مخاط بحر وتلوث وحرارة".. تركيا تختنق وهذه التفاصيل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في تحذير هام، نبّه خبراء البحار من أن النفايات البشرية والتلوث الصناعي باتا يخنقان بحار تركيا، إضافة إلى ارتفاع درجات حرارة المياه بسبب تغير المناخ الذي يزيد المشكلة تعقيداً.

مادة اعلانية

فقد انتشرت كتلة ضخمة من الصمغ البحري، وهي مادة سميكة لزجة تتكون من مركبات تطلقها الكائنات البحرية، في بحر مرمرة بتركيا وكذلك في البحر الأسود وبحر إيجة المجاورين.

وأظهرت مقاطع مصورة من تحت الماء شعابا مرجانية مغطاة بمخاط البحر.

مستويات غير مسبوقة من الصمغ البحري

وتقع إسطنبول، أكبر مدينة في تركيا والتي يقطنها زهاء 16 مليون نسمة وتستضيف عدة مصانع ومراكز صناعية، على حدود البحر.

في حين وصل الصمغ البحري إلى مستويات غير مسبوقة هذا العام في تركيا.

كما تتسنى رؤيته فوق الماء على شكل طبقة رمادية لزجة على طول شواطئ إسطنبول ومحافظات مجاورة.

يشار إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان اعتبر أن النفايات غير المعالجة التي يتم إلقاؤها في بحر مرمرة وتغير المناخ تسببا في انتشار المخاط، متعهداً بإنقاذ الموقف، إلا أن العلماء لم يلاحظوا تغييراً ملحوظاً حتى الآن.

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

أخبار ذات صلة

0 تعليق