أخبار العالم / اليمن

اقرأ خبر: علي محسن الأحمر يهاتف محافظ شبوة العولقي بعد تقدم العمالقة في عسيلان وهذا ما دار بينهما ...

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: علي محسن الأحمر يهاتف محافظ شبوة العولقي بعد تقدم العمالقة في عسيلان وهذا ما دار بينهما ...

موسوعة بصراوي الاخبارية- كتبت : مروه أنور / أجرى نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح اتصالاً هاتفياً بمحافظ محافظة شبوه عوض محمد العولقي بالتزامن مع استمرار تقدم قوات العمالقة في مديرية عسيلان غرب المحافظة خلال معارك عنيفة تخوضها ضد مليشيا الحوثي الانقلابية لليوم الثاني على التوالي.

وأشاد نائب الرئيس بالانتصارات التي يحرزها أبطال الجيش الوطني وألوية العمالقة بمساندة الأشقاء في التحالف في محافظة شبوة وتحريرهم مؤخراً لمديرية عسيلان.

كان ذلك خلال اتصالٍ أجراه بمحافظ محافظة شبوه عوض العولقي بارك فيه الانتصارات والملاحم الخالدة التي يخوضها المقاتلون ضد ميليشيا الكهنوت الحوثية الإيرانية الطائفية.

ونوه نائب رئيس الجمهورية إلى أن التفاف كل الأحرار والشرفاء من هذا الوطن خلف القيادة السياسية وجهود الجيش كفيلٌ بتحقيق الانتصار على ميليشيا الكهنوت الطائفية وردع كل ممارساتها الإجرامية التي طالت كافة أبناء الشعب اليمني بمختلف فئاته وأطيافه، وإفشال مشروع إيران التخريبي ومخططه الخبيث الرامي لزعزعة الاستقرار في اليمن والمنطقة.

وأثنى نائب الرئيس على مواقف الأشقاء في دول تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة واستمرار دورهم الفاعل المساند لجهود اليمنيين في مقارعة الانقلاب واستعادة الدولة اليمنية وردع مشروع فارس التوسعي التدميري.

كما حث نائب رئيس الجمهورية على مضاعفة الجهود لاستكمال التحرير واستعادة كامل التراب اليمني، داعياً إلى توحيد الصفوف وجمع الكلمة بما من شأنه هزيمة الانقلاب وحماية المكتسبات الوطنية وتحقيق حلم اليمنيين التواقين للحرية والعيش بكرامة وسلام.

من جانبه قدم محافظ المحافظة موجزاً عن سير العمليات العسكرية ومختلف الأوضاع في المحافظة، مؤكداً تكاتف الجهود واستمرار الأبطال في مهامهم العسكرية المنوطة بهم والتفاف كل أبناء المحافظة ودعم الأشقاء في التحالف خلف هذه الجهود المأمول أن تتكلل بالنصر والتحرير ودحر الميليشيات الانقلابية.

شكرا لقرائتكم اقرأ خبر: علي محسن الأحمر يهاتف محافظ شبوة العولقي بعد تقدم العمالقة في عسيلان وهذا ما دار بينهما ... انتهى الخبر .

شكرا على زيارتك موسوعة بصراوي الاخبارية

قد تقرأ أيضا